Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2017

شهيدة اغلاق مطار صنعاء الدولي باسمه العريقي

10-10-2017
بمزيد من الحزن والأسى وبقلوب مكلومة يعصرها الألم و الحسرة تنعى جمعية كنعان لفلسطين ونادي العروبة الرياضي والثقافي و شبيبة كنعان لفلسطين إلى شعبينا اليمني والفلسطيني ولكل القوى الوطنية والتقدمية رحيل المناضلة والمربية الوطنية القومية والتقدمية  

شهيدة اغلاق مطار صنعاء الدولي/ باسمه العريقي وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع المرأة .  

عضوا الهيئة الإدارية بجمعية كنعان لفلسطين .  

عضوا الهيئة الإدارية لنادي العروبة الرياضي والثقافي .  

مسؤولة شبيبة كنعان لفلسطين وأحد أبرز القيادات النسوية اليمنية .  

والتي وافتها المنية ظهر يومنا هذا الأثنين الموافق 9 اكتوبر 2017، في العاصمة المصرية القاهرة بعد عمر حافل بالعمل التنظيمي و المجتمعي المتفاني والدؤوب والتضحية والصمود، متمسكة َ بكل المبادئ الوطنية و مؤمنة كل الإيمان بقضية شعبنا الفلسطيني في الحرية والإستقلال والعودة حيث كانت الشهيدة الراحلة دوماً سباقة لكل ما من شأنه مناصرة القضية الفلسطينية و جعلها ثقافة مغروسة في عقل النشئ و الشباب كقضية أولية لابد من العمل على نصرتها بشتى الطرق ومختلف الأساليب، فكان لها دورها البارز في كل أنشطة الجمعية و كذلك إنشاء شبيبة كنعان لفلسطين ومساهمتها الكبيرة في إنجاح كل ما تقوم به الجمعية، كما كانت مدافعةَ صلبة عن الحقوق الوطنية والإجتماعية والديمقراطية لجماهير شعبنا اليمني العظيم.  

تعتبر الشهيدة الراحلة أحد القيادات الرائدة في العمل النسوي والتنظيمي و إحدى القيادات البارزة والموجهة لكل ما من شأنه إعلاء قيم الوطنية والتسامح و تشجيع المرأة ثقافياً ورياضياً وعلمياً حيث أحدثت تحولاً بارزً من خلال ما قامت به على مختلف الأصعدة النسوية و الفكرية في جمعية كنعان و الشبيبة و نادي العروبة ، ورغم كل ما تعرضت له من صعاب إلا أنها لم تحرف البوصلة للحظة من اللحظات عن هدفهم النضالي والإجتماعي في سبيل القضية الفلسطينية و إبراز دور المرأة .  

وفي ظل كل المغريات تميزت الشهيدة الراحلة بالتزامها المبدئي العالي بالوطن رافضة كل ما قدمه المعتدين عبر عملائه دافعة في سبيل ذلك حياتها ثمناً رخيصاً لأجل الوطن و ثباتها على المبادئ والقيم الوطنية .  

و قد كانت الشهيدة تحتاج للسفر للخارج بسرعة لإنقاذ حياتها إلا أن إغلاق مطار صنعاء الدولي عرقل سفرها مما أضطرها للسفر براً من صنعاء إلى عدن لكي تتمكن من السفر الأمر الذي أدى الى تدهور حالتها الصحية بشكل خطير، وهاهي تنتقل إلى جوار ربها في ظل إستمرار إغلاق مطار صنعاء الذي يعد جريمة حرب و ذنب لا يغتفر و وصمة عار في جبين الإنسانية والمجتمع الدولي المتفرج على هكذا إجرام .  

وفي الختام نسأل الله العلي القدير أن يسكنها فسيح جناته وأن يلهمنا وأهلها وذويها الصبر والسلوان .  

الأسيفون  

يحيى محمد عبدالله صالح  

رئيس جمعية كنعان لفلسطين  

رئيس نادي العروبة الرياضي والثقافي  

و أعضاء الهيئة الإدارية ومجلس الشرف الأعلى والهئية الاستشارية واعضاء جمعية كنعان لفلسطين وأعضاء الهيئة الإدارية ومجلس الشرف الأعلى ولاعبي واعضاء نادي العروبة الرياضي والثقافي  

وشبيبة كنعان