Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2015

رئيس جمعية كنعان لفلسطين يشارك في تشييع جثمان الشهيد القنطار في بيروت

22-12-2015
شارك الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح -رئيس جمعية كنعان لفلسطين، رئيس منظمة أمة عربية واحدة مع نخبة و بحضور عدد من الفعاليات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الدينية اللبنانية والعربية والفصائل الفلسطينية مساء أمس في تشييع جثمان عميدالأسرى العرب المناضل العربي الشهيد سمير القنطار الى مثواه الأخير.

وكان القنطار أستشهد مساء السبت في عملية غادرة نفذتها طائرات العدو الصهيوني على منطقة جرمانه بالقرب من العاصمة السورية دمشق

ويعتبر الشهيد سمير القنطار كان أقدم سجين لبناني في الكيان الاسرائيلي، في 22 أبريل 1979، عندما كان في الـ16 ونصف من عمره، قاد مجموعة من أفراد جبهة التحرير الفلسطينية عبر الانطلاق بحرا بزورق مطاطي إلى مدينة نهاريا الساحلية بشمال الكيان الاسرائيلي لتنفيذ عملية بطولية.

اقتحمت المجموعة منزل عائلة هاران واختطف داني هاران. وحسب قرار المحكمة الإسرائيلة التي حاكمت القنطار، المستند إلى تحليل الشرطة الإسرائيلية للمعثورات الموجودة في موقع الحدث، فإن القنطار قتل هاران على شاطئ البحر. أما القنطار نفسه فيقول إنه لم يقتل هاران وإنما قُتِل في تبادل النار مع الشرطيين الإسرائيليين الذين لاحقوه إلى شاطئ البحر وتم إعتقاله.