Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2014

يوم فلسيطيني حافل .. يحيى صالح يؤكد للمرة الثانية (( وعهد الله لن نرحل ))

29-11-2014
تحت شعار (أوفياء لمبادئ مسيرة الشهيد الرمز ياسر عرفات) احيت جمعية كنعان لفلسطين صباح اليوم السبت الموافق 2014/11/29م يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني والذكرى العاشرة لاستشهاد المناضل ياسر عرفات، بمهرجان مهيب في خيمة المقاومة بصنعاء، تصدر صفوفه حشد من السفراء العرب والأجانب و قيادات حزبية، وكبار الشخصيات الأكاديمية والثقافية والمدنية وابناء الجالية الفلسطينية وعدد من الجاليات العربية بصنعاء.    

حيث قال الاستاذ يحيي محمد عبدالله صالح في كلمة ألقاها أمام الحاضريين  لقد قلناها من هنا من خيمة المقاومة في 2011م "عهد الله لن نرحل " وها نحن اليوم نكررها مؤمنيين بها صادقين فيها "وعهد الله لن نرحل "  أيها الرفاق والرفيقات  " في  البداية نتقدم الى جماهير شعبنا اليمن بالتهاني بمناسبة عيد الاستقلال الوطني الـ 30 من نوفمبر وطرد اخر مستعمر عن ارض الوطن "    

مضيفاً " في مثل هذا اليوم الـ 29 من نوفمبر من كل عام تحيي جمعية كنعان لفلسطين فعالية يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني والذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس القائد الرمز ياسر عرفات الذي اغتالته الأيادي الآثمة من مجرمي دولة الدم و الإرهاب الصهيونية .    

" مذكراً أنه "في عام 1976م قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبار يوم التاسع والعشرون من نوفمبر من كل عام يوماً للتضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ، والذي يصادف صدور القرار الدولي رقم (181) لعام 1947م ، الذي يقر دولتين لشعبين وعلى أثر هذا القرار تم الاعتراف بدولة الصهاينة في 15/5/1948م و لم يتم الاعتراف بالدولة الفلسطينية وما زال المجتمع الدولي يمارس هواية الظلم التاريخي ضد هذا الشعب الذي مازال يناضل من أجل الحصول على اعتراف دولي بالحقوق المشروعة لشعبنا في العودة و تقرير المصير و إقامة دولته الوطنية المستقلة على ترابه الوطني .    

" واضاف رئيس جمعية كنعان في يوم التضامن العالمي مع شعبنا الفلسطيني نرفع آيات الاحترام والتقدير لشعوب وحكومات العالم الحر التي تقف إلى جانب نضالات شعبنا من اجل نيل حقوقه المشروعة.    

كل  التحية لحكومة السويد  ولرئيسة الأرجنتين التي اعترفت من على أعلى منبر دولي بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة ، كما وجه  التحية لرئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية / نيكولاس مادورو- رفيق القائد هوغو تشافيز الذي أبقى الطائرات الفنزويلية في مطار عمان لأيام عدة في انتظار وصول ألف طالب فلسطيني أعلنت فنزويلا قبولهم و استقبالهم في جامعاتها .    

فكل التحية لشعوب أمريكا اللاتينية ولمواقفها الجريئة و الصادقة التي أحرجت وفضحت انهزامية بعض الحكام العرب و ما توالى اعترافات برلمانات بريطانيا و اسبانيا وفرنسا بالدولة الفلسطينية إلا تأكيداً على تغير المناخ السياسي العالمي ، و المزيد من تضامن وتأييد شعوب العالم لحقوق شعبنا الفلسطيني والضغط على حكومة دولة الإحتلال .    

وتابع يحيي صالح و في هذا اليوم نتذكر القائد التاريخي مفجر الثورة الفلسطينية الشهيد ياسر عرفات ،، ونترحم على روحه الطاهرة ، التي تسكن إن شاء الله الى جانب أرواح الشهداء الأبرار.    

أبو عمار القائد و الإنسان و المُلهم ، سنديان قوة الحق في مواجهة حــق القوة و غطرستها، أبو عمار المقاتل و المقاوم والقائد، صاحب الكوفية التي تحولت إلى رمز عالمي للنضال.    

  واختتم يحيى صالح كلمته بالقول:" الرحمة لشهدائنا الأبرار.. الحرية لأسرانا..    

والشفاء العاجل لجرحانا..    

وإنها لثورة عربية فلسطينية حتى النصر..    

من جهته ألقى مفوض حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في اليمن / جورج ابو الزلف كلمة  المفوضية حيث عبر فيها عن مشروعية النضال الفلسطيني و مطالبته في إقامة دولته الفلسطينية الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف شأنها شأن البلدان الأخرى .    

قائلا " منذ اكثر من قرن من الزمان وهذا الشعب الأبي يناضل ويقاوم لنيل حقه المشروع في أقامة دولته رغم كل ما يتعرض له من عدوان الإحتلال وهمجية القتل والتعامل إلا انه لم يستسلم ولن يستسلم .. مضيفاً إن الأمم المتحدة قد اعلنت ذكرى التقسيم هو يوماً عالمياً للتضامن مع شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة .    

كما ألقى الأستاذ / عارف الزوكا امين عام حزب المؤتمر الشعبي العام كلمة عن الأحزاب والتنظيمات السياسة وجه فيها التحية لأبناء شعبنا اليمني بمناسبة ذكرى يوم الإستقلال التي تطل علينا في 30 من نوفمبر معتبراً ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لليمن واليمنيين حكومة وشعبا وعلى راسهم حزب المؤتمر الشعبي العام .    

قائلا "إننا في اليمن شعباً و قيادة وعلى رأسها قيادة المؤتمر الشعبي العام كانت ولا تزال و وستظل مع قضية شعبنا الفلسطيني الأبي حتى نيله حقه المشروع في إقامة دولة الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.    

معاهدين الله وكل الشرفاء أن تظل فلسطين هي قضيتنا المركزية  الأولى مهما فعل الإحتلال البغيض لزرع التفرق والتمزق بين ابناء الأمة عموماً او ابناء فلسطين خاصة من خلال إذكاءه نار الفتنة وتعميق الإنقسام الفلسطيني .    

من جانب أخر القى سعادة السفير / دياب اللوح  سفير دولة فلسطين كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن شكره وامتنانه لجمعية كنعان  وعلى رأسها المناضل /يحيى صالح   الذي يساند القضية الفلسطينية في كل المحافل والمناسبات.    

مستعرضاً جوانب من حياة الزعيم الراحل أبو عمار وحبه و وفاءه لليمن حيث قال " عندما كان اليمن مقسمة إلى شطرين  كان يقول رحمه الله  أن فلسطين هي الشطر الثالث لليمن ... وحين أنعم الله بالوحدة على اليمن الشقيق قال رحمه الله إن فلسطين الشطر الثاني من اليمن .. نعم يا أبا عمار فاليمن لفلسطين كما قلت شطراً واحداً على قلب رجلاً واحد في خندق واحد  خندق المقاومة والفداء .    

وفي نهاية المهرجان كرمت جمعية كنعان كلاً من سفير دولة فلسطين وكذلك الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام   والسيدة / فائقه السيد الامين العام المساعد  لشئون المرأة بدرع الجمعية تقديراً لأدوارهم القومية النضالية .    

 وكانت جمعية كنعان لفلسطين افتتحت المهرجان بالنشيدين الوطني اليمني والفلسطيني، والوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على روح شهيد فلسطين والامة الرئيس المناضل ياسر عرفات "ابو عمار" وعلى ارواح شهداء الثورتين اليمنية والفلسطينية والامة العربية .    

وتخلل المهرجان العديد من القصائد الشعرية التي نالت إستحسان الحضور  والعديد من الفقرات الفنية التي قدمتها فرقة كنعان الفنية عروضا رائعة في الدبكة الفلسطيني واشبال وزهرات كنعان ومدارس الحسين .