Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2004

يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، ولتأبين شهيد فلسطين الرئيس/ ياسر عرفات

29-11-2004
في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني :اعتصامات في مختلف انحاء العالم

مهرجان في اليمن

نظم أمس، مهرجان جماهيري في كلية التجارة جامعة صنعاء اليمنية بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، ولتأبين شهيد فلسطين شهيد الأمة المناضل القائد الرمز ياسر عرفات.

ونظم المهرجان جمعية كنعان لفلسطين، بالتعاون مع سفارة فلسطين،بحضور السيد عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية، وأركان السفارة الفلسطينية وجموع غفيرة من أبناء الجالية الفلسطينية والمواطنين اليمنيين.

وأكد عبد ربه منصور هادي في كلمته التي ألقاها في المهرجان، أن الشعوب دومًا تصنع الرجال العظماء وتنجب القيادات الكبيرة والنادرة، مشيراً الى قول احد الكتاب الغربيين البارزين: (أن القرن العشرين كان لغاندي وجمال عبد الناصر وياسر عرفات "أبو عما"ر ونيلسون مانديلا كرموز للنضال والتحرر وسوف يسجل التاريخ مكا نتهم الرفيعة في سبيل الحرية ونيل الاستقلال وكسر شوكة المستعمر). ونوه الى ان هذا المهرجان التأبيني لابوعمار وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، يتزامن مع ذكريات تؤكد الحق الفلسطيني في أقامة دولتة المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف كتكملة متأخرة جدًا لقرار الامم الامتحدة في تسعة وعشرين نوفمبر سبعة واربعين ميلادية والقاضي بتقسيم فلسطين التاريخية الى دولتين ولم تقم الدولة الفلسطينية حتى اليوم . كما لم تلتزم إسرائيل باي قرار دولي حتى اليوم أيضا. ودعا نائب رئيس الجمهورية اليمنية إلى ضرورة وجود فروع لجمعية كنعان لفلسطين في جميع الجامعات اليمنية، لتأكيد الدعم الأخوي القائم بين الثورتين اليمنية والفلسطينية، وقال: إن المناضل ياسر عرفات قد جسد قضية الشعب الفلسطيني على المستوى العربي والعالمي وأصبحت قضية عالمية جسدت في رحيل ابو عمار كان وداعة عالمياً، وشد جميع الدول إليه وتعاطف معه العالم كزعيم ورئيس لوطن اسمه فلسطين. واعرب عن قناعته بان العالم بات يحس بالأم الفلسطينيين وان الفرصة مواتية جدا ولا بد من إقتناصها ليكون عام 2005 م قيام الدولة لفلسطينية. وكان الدكتور صالح علي باصرة رئيس جامعة صنعاء، ألقى كلمة اشار فيها إلى ان الأمة العربية خسرت بوفاة المناضل ياسرعرفات واحداً من رجالها الأفذاذ ومن ابرز قادتها في القرن العشرين، والذي جسد الإباء العربي والشجاعة والصمود في مختلف الظروف والمواقف دفاعاً عن المبادئ والكرامة والحقوق العربية ومقدسات الأمة، مشيراً بهذا الصدد إلى ما مثله صمود المناضل القائد الشهيد عرفات في حصاره لأكثر من ثلاث سنوات بمقر إقامته في رام الله من قبل قوات الإحتلال الاسرائيلية، وعدم تنازله عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، أورضوخه للضعوطات والتهديدات الاسرائيلية. بعد ذلك القيت كلمة نقابة الاتحادات والنقابات والمنظمات اليمنية من قبل محبوب علي نقيب الصحفيين اليمنيين، والذي اشاد بدور الرئيس الراحل ياسر عرفات وأسلوب كفاحه في الجمع بين البندقية وغصن الزيتون، مؤكداً وقوف الصحفيين اليمنيين وكافة الحركات والتنظيمات النقابية اليمنية الى جانب اخوانهم في فلسطين. وأشار محبوب علي إلى أن ابي عمار هو أحد رموز حركة التحرر العالمية وليس ملكا للفلسطينين فحسب. من جانبها القت نائلة صبرة ممثل مكتب الامم المتحدة في صنعاء كلمة نيابة عن الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان، دعا فيها المجتمع الدولي الى توحيد قواه والقيام بدوره بغية الوصول الى السلام المنشود.

وبدوره نوه خالد حسن الشيخ سفير فلسطين في صنعاء، إلى مآثر الزعيم عرفات. وقال: ان يوم التضامن كان جهداً سياسياً قام به الرئيس الراحل ابو عمار من اجل فلسطين، مشيراً الى الادوار المشهودة والبصمات التاريخية التي تركها المناضل ياسر عرفات. وأكد الشيخ التمسك بنهج الرئيس عرفات ووصيته التى تهدف الى تجاوز كل الصعاب ومواصلة الجهاد والكفاح، الى ان يتم تحرير الاراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وكان يحيى محمد عبد الله صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين، قد اكد على المضي قدماً على خطى الرئيس الراحل ابو عمار، وطالب مجلس النواب بإنشاء لجنة في المجلس لمناصرة الشعب الفلسطيني. واستعرض في كلمته الانجازات التي قامت بها الجمعية لنصرة الشعب الفلسطيني ومحاربة جدار الفصل العنصري، مشيراً الى أن فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح قد اصدر توجيهاته بتسمية أحد شوارع أمانة العاصمة الرئيسية باسم الرئيس الراحل ابو عمار. بعد ذلك قدمت فايقة السيد عضو اللجنة الوطنية للمرأة اليمنية لوحة تذكارية عبارة عن حمامة السلام وهي تبكي الرئيس الراحل نيابة عن نساء اليمن سلمتها للسفير الفلسطيني في صنعاء ليقدمها بدوره إلى زهوة ابنة الرئيس الراحل ياسر عرفات. وفي نهاية المهرجان قام عبد ربه منصور هادي بافتتاح معرض الصور الفوتغرافية والكاريكاتير الذي اقيم بالمناسبة، وتضمن صوراً وأعمالاً فنية معبرة عن معانات الشعب العربي لفلسطين جراء البطش والتنكيل الاسرائيلي بكل صوره وأشكاله. ودون نائب الرئيس اليمني، كلمة عبرفيها عن التقدير للجهود الطيبة التي بذلت في سبيل اخراج هذا المعرض على نحو متميز.