Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2006

شحنة المساعدات اليمنية الثانية لفلسطين تصل الأردن

02-12-2006
نقلاً عن المؤتمر نت 02-ديسمبر-2006 قالت جمعية كنعان لفلسطين – إحدى منظمات المجتمع المدني في اليمن- إن شحنة المساعدات الثانية للشعب الفلسطيني البالغ حجمها 85طن وصلت اليوم إلى الأردن متوقعا وصولها فلسطين نهاية الأسبوع الجارى وذكر متحدث باسم اللجنة الشعبية اليمنية لدعم صمود المقاومة للمؤتمرنت ان الهيئة الخيرية الأردنية تسلمت اليوم من اللجنة الشعبية في اليمن نحو 85 طنا من المواد الغذائية والطبية اضافة الى عشرة مولدات كهربائية من الحجم الكبير وذلك دعما لصمود الشعب الفلسطيني . في وجه ما يتعرض له من التجويع والحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال الاسرائيلية .

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن عبد السلام العبادي - أمين عام الهيئة الخيرية بال أردن-أن الهيئة ستتخذ الإجراءات العاجلة لتسليمها إلى الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة مبينا إن المساعدات وصلت الأردن برا من صنعاء بحمولة أربع شاحنات يمنية ستعيد الهيئة شحنها وتحميلها بشاحناتها لتصل إلى فلسطين خلال الأيام القادمة .

وقال السفير اليمني في عمان حسين طاهر الذي سلم المساعدات المقدمة من اللجنة الشعبية اليمنية بالتعاون مع جمعية كنعان الخيرية في اليمن انه ستتبع هذه المساعدات شحنات أخرى ستصل تباعا لدعم ومساندة صمود الشعب الفلسطيني .

و أعرب السكرتير الأول في سفارة فلسطين بعمان بسام حجاوي الذي حضر تسليم المساعدات عن شكره للهيئة الخيرية الهاشمية وللرئيس اليمني وحكومته وشعبه على لفتتهم النبيلة مؤكدا الحاجة الماسة للمساعدات المتواصلة للشعب الفلسطيني في ظل الحصار والتجويع والدمار الذي يواجهه الشعب الفلسطيني بسبب آلة الحرب الإسرائيلية وسياساتها العداونية وكانت انطلقت صباح الأحد الماضي من مقر جمعية كنعان لفلسطين باليمن شحنة المساعدات الثانية من الشعب اليمني إلى الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأوضح يحيى محمد عبدالله صالح رئيس جمعية كنعان – رئيس اللجنة الشعبية لدعم المقاومة في لبنان وفلسطين في تصريح لوسائل الإعلام أن قافلة المساعدات تشمل 85 طناً من المواد الغذائية والمعدات الطبية ونحو 10مولدات كهربائية.

مؤكداً أنهم من اللجنة الشعبية وجمعية كنعان عازمون على كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني بالأفعال وليس بالأقوال.

ويأتي تجهيز شحنة المساعدات بالتنسيق مع الهلال الأحمر اليمني والهلال الأحمر الفلسطيني لتسهيل وصولها إلى فلسطين.

وسلكت القافلة طريق (صنعاء – الحديدة – حرض – الطوال ثم الحدود السعودية مرورا بمناطق الدرب- الخنفذة – جده – المدينة – تيما- أبو عجرم – القريات وصولا الى الأراضي الأردنية ابتداء بمنطقة العمري – عمان ثم الضفة الغربية ففلسطين) وهي المسافة التي قدرها أحد سائقي الشاحنات لـ"" بنحو 3 آلاف كيلو متر.

وكان يحيى محمد عبد الله صالح – رئيس جمعية كنعان، رئيس اللجنة الشعبية لدعم المقاومة في لبنان وفلسطين- أعلن يوم 12/نوفمبر الجاري عن تجهيز طائرة محملة بالأدوية والأجهزة الطبية إلى غزة، وقافلة مساعدات غذائية إلى الضفة الغربية.

وطالب - على هامش مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني نظمتها الجمعية - الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولية والهيئات الدولية ذات العلاقة بالضغط على إسرائيل من أجل إدخال هذه المواد الاغاثية.

هذا وكانت اللجنة الشعبية وجمعية كنعان لفلسطين أقامت منذ بدء العدوان على لبنان خيمة المقاومة التي حشدت من خلالها الدعم المعنوي والمادي ، ونجحت في جمع دعم مادي كبير للمقاومة اللبنانية والفلسطينية، في إطار برنامج تعهدته اللجنة لغرس ثقافة المقاومة ونشر ثقافتها بين الأجيال، بمختلف الوسائل المكفولة لذلك.

وتعد جمعية كنعان لفلسطين من أبرز مؤسسات المجتمع المدني في اليمن الداعمة لصمود الشعب الفلسطيني ويرأسها العقيد يحيى محمد عبد الله صالح، وقد جاء تأسيسها استجابة لنداء رئيس الجمهورية بإطلاق "حملة جنين" لدعم الشعب الفلسطيني عام 2002م، ومن بين مشاريع دعمها للشعب الفلسطيني مشروعي "كلية كنعان" للمجتمع، ومدرسة "بلقيس اليمن" للبنات على أرض فلسطين، بدعم مشترك من الرئيس علي عبد الله صالح وجمعية كنعان لفلسطين التي عَرَضت على الرئيس مشروع إنشاء المدرسة، فأضاف إلى المشروع إنشاء الكلية.. يضاف الى ذلك الكثير من الندوات والمسيرات والفعاليات التي تنظمها الجمعية على مدار العام. *الصورة نقلا عن بترا