Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2005

يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

29-11-2005

بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني تقيم جمعية كنعان لفلسطين - سفارة دولة فلسطين - اليمن المهرجان الجماهيري للذكرى الأولى لشهيد فلسطين - شهيد الأمة المناضل القائد الرمز/ ياسر عرفات (أبو عمار)

- المكان: قاعة الرئيس/ ياسر عرفات (أبو عمار) - كلية التجارة والاقتصاد - جامعة صنعاء

- التاريخ: الثلاثاء 29/11/2005م.

- الوقت: الساعة الحادية عشرة صباحاً.

صنعاء – (سبأنت) : أقرت الحكومة اليمنية قراراً يتيح لجميع التجار والمؤسسات التجارية اليمنية أن تستورد المنتجات الفلسطينية بدون ضرائب وتبني تنفيذ مشروع طريق يربط بين عدد من القرى الفلسطينية يسمى طريق اليمن .

وأكد الأخ عبد القادر باجمال رئيس مجلس الوزراء أثناء حضوره اليوم المهرجان الذي نظمته جمعية كنعان لفلسطين اليوم بجامعة صنعاء بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف الـ 29 نوفمبر ، والذكرى الأولى لرحيل

 الرئيس المناضل ياسر عرفات.. أكد على ضرورة أن يأخذ التضامن العربي والإسلامي والإنساني والدولي مع الشعب الفلسطيني أشكال متنوعة ومواقف ثابته وعطاء سخياً تجاه هذا الشعب لدعم مسيرة أبنائه لكي يعملون وينتجون

 . داعيا إلى فتح الأسواق العربية أمام المنتجات والبضائع الفلسطينية بما يمثله ذلك من تضامن حقيقي وعملي مع الفلسطينيين

 . وقال رئيس الوزراء " إنها لمناسبة عظيمة عندما نكون هنا في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ، وهو تجسيد رائع للتأكيد على مواصلة نضال الزعيم العربي الراحل ياسر عرفات والذي أصبح يمثل لنا جميعا نموذجا رائعا للشعب الفلسطيني والشعب العربي ، والذي قاد شعبه من انتصار الى آخر وتحمل في مسيرته الوان من العذابات آخرها عذابات الموت .

وأضاف وقد أصبح يمثل للجميع رمزا للنضال الحقيقي والصبور ، والنموذج الامثل للمناضل الوطني الحقيقي والتاريخي .. مؤكدا بأن مسيرته لن تنقطع وأنها سوف تتواصل وتتجدد وسوف تشمخ شموخاً كبيراً.

ونوه رئيس مجلس الوزراء إلى مبادرة فخامة الأخ الرئيس / علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في مؤتمر القمة العربية بالقاهرة عام 2000م المتضمنة مقترحات لإعفاء المنتجات الفلسطينية من الضريبة والتعامل معها كالمنتجات الوطنية بما يتيح لها الانسياب في الأسواق الداخلية بشكل سريع وسهل .

  وتطرق الى الجهود التضامنية مع ابناء شعبنا الفلسطيني وقال / إن من أشكال التضامن الحقيقي هو ما تتبناه جمعية كنعان لفلسطين التي نوجه لها تحية خاصة لجهودها في هذا المجال

 والتي تقدم جهدا حقيقيا وإنسانيا متطورا وهو ما يحتاجه الشعب الفلسطيني بالفعل ، داعيا جميع الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني العربية والاسلامية الداعمة للقضية الفلسطينية إلى توحيد جهودها لجعل هذا الدعم أكثر فاعلية واستمرارية وذا أثر أكبر في مساندة هذه القضية .

وكان الأخ يحيى محمد عبد الله صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين قد إستعرض أشكال وأنواع الدعم لنضال الشعب الفلسطيني الذي يجب ان تعمل الدول العربية والإسلامية على تطبيقه ومساعي الجمهورية اليمنية لتطبيق وترسيخ هذا الدعم والمتمثل في إعفاء المنتجات الفلسطينية من الجمارك والضرائب ، وبناء وإعادة بناء ماتم تهديمه من المنشآت الصحية والتعليمية والخدمية ، وكذلك تسهيل مرور وتحرك الفلسطينيين من بلادهم الى الدول العربية ، وبين الدول العربية فيما بينها ، تسكين اللاجئين الفلسطينيين في دول اللجوء والدول الاخرى وتخفيف معاناه اللاجئين في بعض المخيمات في الدول العربية وتوفير الخدمات اللازمة لهم ، وكذا السماح للمواطنين ومنظمات المجتمع العربي بزيارة الاراضي الفلسطينية وتسهيل تواصلهم مع ابناء الشعب الفلسطيني.

وطالب بفتح تحقيق دولي حول وفاة الرئيس ياسر عرفات يوضح حقائق وملابسات فاته. وأكد رئيس الجميعة ووقوف وتضامن جمعية كنعان لفلسطين مع قناة الجزيرة إدانتها لوثيقة قصف مقر القناة .

من جانبه اشاد سماحة الشيخ/ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين بمواقف الاخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الصادقة في الدفاع عن قضايا الامة خاصة القضية الفلسطينية ، والذي يعتبر من ابرز مسانديها والمدافعين عنها في كافة المحافل العربية والاقليمية والدولية .

وتطرق الشيخ / التميمي الى المواقف المشهوده للرئيس الراحل ياسر عرفات في دفاعه ونضاله عن قضية شعبه ورفضه التنازل عن القدس رغم الضغوط الكبيرة التي تعرض لها ، وتأكيده ان حق اللاجئين في العودة يعتبر حقا مقدسا لا تنازل عنه .

وقال / إن ياسر عرفات هو القائد الذي جعل من الشعب الفلسطيني الذي شرد عن ارضه بمؤامرة دولية ، جعل من شتاته قضية ارتقت لتكون ابرز القضايا الدولية وجعلت العالم يعترف بحق هذا الشعب في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف. وتطرق قاضي قضاة فلسطين الى الجريمة التي تقوم بها اسرائيل والتي تعتبر من اكبر جرائم العصر من خلال بنائها جدار الفصل العنصري الذي يقضي على كل أمل في السلام ويقضي بالتالي على الامل في قيام دولة فلسطينية ويعتبر إنتهاك صارخ لحقوق الانسان .

وكان الدكتور / صالح باصرة رئيس جامعة صنعاء وسلوى ابو خضراء امين ا لاتحادالعام للمرأة الفلسطينية اشارا الى ضرورة تواصل وزيادة الدعم العربي والاسلامي والدولي لنضال الشعب الفلسطيني حتى ينال استقلاله ويتمكن من إقامة دولته على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف.

الى ذلك قرأ ممثل الامم المتحدة بصنعاء خطاب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي تطرق الى ضرورة مواصلة الحوار بين الجانبين وصولا الى ايجاد سلام شامل وعادل .

وأكد عنان في خطابه على ما نادت به اللجنة الرباعية مؤخرا في تجديد العمل بشكل متزامن من الطرفين وفقا لخريطة الطريق التي تتضمن اعمالا محددة بشكل واضح بشأن الامن وبناء المؤسسات الفلسطينية .

وأضاف ان تفعيل التزامات خريطة الطريق هو السبيل من اجل التقدم نحو الهدف المشترك لإقامة دولة فلسطينية ديمقراطية ذات سيادة .

كما القيت في المهرجان قصيدة للشاعر احمد سليمان نالت الاستحسان .

حضر المهرجان القاضي / محمد إسماعيل الحجي نائب رئيس مجلس القضاء الاعلى والدكتور/ خالد الشيخ سفير فلسطين بصنعاء ورمزية الارياني رئيس اتحاد نساء اليمن

المصدر: سبأ