Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2018

يحيى صالح يشارك في مسيرة "العودة الكبرى" في ذكرى النكبة

2018-05-16
 شارك العميد يحيى محمد عبدالله صالح -عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام ، رئيس جمعية كنعان لفلسطين، في مسيرة العودة الكبرى ، في قلعة الشقيف بجنوب لبنان وذلك في اطار مسيرة العودة الكبرى التي دعت اليها الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية في ذكرى النكبة.

وأقيم المهرجان السياسي في باحة القلعة على بعد 10 كيلومترات من فلسطين المحتلة،حيث إحتشد آلاف الفلسطينيين والمتضامنيين العرب والدوليين مع القضية الفلسطينية في الباحة المحاذية للقلعة حاملين علم فلسطين .

، كما أقيمت منصة كبيرة إزدانت بالأعلام الفلسطينية وعبارة "إقترب اللقاء يا فلسطين، راجعين"، وبثت الأناشيد الحماسية من مكبرات الصوت. كما تم رفع عدد من أعلام بعض الدول العربية

و ألقيت في الفعالية عدة كلمات وتوزيع نسخ من بيانات عدد من المنظمات والجمعيات التي حضرت أكدت في مجملها على أن تحرير فلسطين لن يتم إلا بالقوة لأن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.

 

العميد يحيى صالح يدعو لإنشاء مؤسسة الشهيد الصالح

2018-02-27
شارك العميد يحيى محمد عبدالله صالح -عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام رئيس جمعية كنعان لفلسطين في الاجتماع الحادي عشر لمجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات ، في مقر جامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة، بحضور غالبية أعضاء المجلس، الذي يضم أكثر من مئة شخصية عربية وفلسطينية بارزة.

رئيس جمعية كنعان لفلسطين العميد يحيى صالح قال في تصريح لقناة اليمن اليوم أنه منذ إنشاء مؤسسة ياسر عرفات ، شاركت جمعية كنعان لفلسطين في تأسييس هذه المؤسسة وكنت في فترة من الفترات عضو مجلس إدارة وساهمنا كمجلس أمناء في الحفاظ على تراث الرئيس الشهيد ياسر عرفات وإنشاء متحف للرئيس الشهيد و إقامة الضريح ومقتنيات الشهيد و الحفاظ على التراث الوطني للشهيد و شعبنا في فلسطين وكذلك إحياء الفعاليات الخاصة بالقضية الفلسطينية ودور الرئيس الشهيد ياسر عرفات في الثورة الفلسطينية و نضاله المستمر من أجل قضية فلسطين والدفاع عن حقوق شعبنا الفلسطيني في إقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس الشريف.

و عبر العميد يحيى صالح عن إعتزاز اليمنيين بوقوفهم الى جانب القضية الفلسطينية قائلاً: نحن كيمنيين نعتز بوقوف شعبنا اليمني الى جانب القضية الفلسطينية ومهما أختلف اليمنيين فيما بينهم إلا أن فلسطين توحدهم و الرئيس الشهيد الوالد علي عبدلله صالح كان له دور كبير في دعم القضية الفلسطينية وعلاقته القوية بالشهيد ياسر عرفات.

و أكد إن إستشهاد الزعيم علي عبدالله صالح دليلاً على أن الزعماء دوماً يستشهدون من أجل أوطانهم .

كما أكد العميد يحيى صالح أن مؤسسة ياسر عرفات جعلتهم يفكرون في إنشاء مؤسسة بأسم الشهيد علي عبدالله صالح للحفاظ على تراثه الوطني في اليمن.

و كان الاجتماع قد افتتح بكلمة رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى الذي أكد إنه لا يصح أن يتسرب اليأس إلى قلوبنا بشأن القضية الفلسطينية، وأكد أنه طالما هناك صمود، فهناك حقوق يدافع عنها شعوبها.

وأضاف: ما زال هناك أمل وجميع الفلسطينيين صامدون، وركز على ضرورة التوصل إلى إطار للعمل الجماعي في إطار العمل المدني، مشددا على أن تغيرات العالم السريعة، لا يجب أن تؤثر على مسار العمل العربي.

من جانبه، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن الجامعة العربية تضم صوتها إلى صوت الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مطالبة المجتمع الدولي بالتفكير في آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية عملية السلام، تضم جميع القوى الدولية والإقليمية الفاعلة والمؤثرة، تنبثق عن مؤتمر دولي يعقد منتصف العام الجاري، ويلتزم الأسس المرجعية لعملية السلام بين فلسطين وإسرائيل، ويضع إطارا زمنيا محددا لمفاوضات الحل النهائي.

و تحدث الرئيس اليمني الاسبق علي ناصر محمد بكلمة في الاجتماع عبر فيها عن ما تعانيه الامة العربية و القضية الفلسطينية خصوصا من تحديات و قال: منذ اجتماعنا في.العام الماضي أيها السيدات و السادة ازدادت التحديات والتهديدات التى تواجه أمتنا العربية، وبصورة خاصة قضية الشعب العربي الفلسطيني العادلة والمشروعة.

و اضاف : ان ابرز تحدي هو نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الذي أعلنت عنه إدارة ترامب مع ما يعنيه ذلك من اعتراف خطير بحق اسرائيل في القدس عاصمة أبدية لدولة الكيان الصهيوني، مما يتطلب من كل القوى العربية الحية مواقف اكثر شدة لإسقاط هذا القرار..

و أكد ان التحدي الأخطر الذي تواجهه شعوبنا العربية هو هذه الحروب الداخلية المستمرة في أكثر من قطر عربي، في اليمن، وسوريا، والعراق، وليبيا، والصومال، والسودان بكل ماتسببه هذه الحروب من قتل، ودمار، وتشريد للملايين، ومآسٍ إنسانية لا حد لها ، ليس بخافٍ عليكم أن ذلك كله يصب في الأخير في مصلحة اسرائيل، وأعداء الأمة العربية.

وخلال الجلسة الافتتاحية، تم تكريم العلامة اللبناني وعضو مجلس أمناء المؤسسة الراحل هاني فحص، كما تم تكريم كل من وزير الخارجية الإسباني الأسبق ميغيل أنخيل موارتينوس، وممثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لعملية السلام في الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، ومنحهما عضوية الشرف في مجلس أمناء المؤسسة.

وقال بوغدانوف إن الزعيم الراحل ياسر عرفات كرّس حياته للنضال من أجل حقوق الشعب الفلسطيني، وأصبح رمزا لنضال هذا الشعب ووحدته ، ولا يزال حيّا في وجدان الفلسطينيين.

وأعرب عن بالغ شكره لمؤسسة ياسر عرفات على دعوته للاجتماع ومنحه عضوية الشرف فيها، وقال إن هذا الموقف من قبل المؤسسة يعبر عن تقدير عال للسياسة الروسية في الشرق الأوسط.

من جانبه، أشاد موارتينوس بالشهيد ياسر عرفات، وقال إننا نتطلع لتحقيق السلام العادل في هذا الجزء من العالم وسوف ننجح في النهاية. وقال إنه حين استقال من منصبه كمبعوث للاتحاد الأوروبي لعملية السلام، أكد أنه لن يتخلى عن التزامه بالسلام وحقوق الشعب الفلسطيني.

وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية، قدم رئيس مجلس ادارة المؤسسة ناصر القدوة ،عرضا لتقرير المؤسسة السنوي، الذي يتضمن تفاصيل عملها وفروعها ومتحفها خلال العام 2017. وتخلل الاجتماع عرض فيلم وثائقي قصير بعنوان "عشر سنوات على خطاه"، يستعرض عمل وإنجازات المؤسسة خلال السنوات العشر الماضية.

يحيى صالح يقرأ الفاتحة على ضريح باسمه العريقي في القاهرة

2018-01-21
 زار العميد يحيى محمد عبدالله صالح- عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، رئيس جمعية كنعان لفلسطين، رئيس نادي العروبة ضريح الشهيدة باسمة عبدالواحد العريقي وكيلة وزارة الشباب و الرياضة لقطاع المرأة-عضو الهئية الادارية لجمعية كنعان لفلسطين في العاصمة المصرية القاهرة.  

و كتب العميد يحيى صالح في حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" رغم كل الأوجاع التي عصفت بنا و بالوطن الحبيب لم.ننسى الأخت العزيزة باسمة العريقي و مواقفها الوطنية و القومية، لهذا كان لزاما علينا زيارة ضريحها في القاهرة و قراءة الفاتحة على روحها الطاهرة و الدعاء لها بالرحمة و العفو و المغفره و المسامحة.