Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2007

كلمة رئيس الجمعية في ندوة احوال ومعاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق    27-03-2007   

كلمة الأستاذ/ يحيى محمد عبدالله صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين في ندوة " أحوال ومعاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق" الثلاثاء 27/3/2007م. أهلاً وسهلاً بكم وشكراً جزيلاً لتلبيتكم دعوتنا لحضور هذه الندوة التي نكرسها من أجل إلقاء الضوء على حياة ومعاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق، التي سبق وتناولناها ضمن أبحاث خاصة في الندوتين الأولى والثانية التي عقدتها الجمعية تحضيراً للمؤتمر الدولي من أجل حماية الحقوق المدنية للاجئين الفلسطينيين عموماً، وأمام تعاظم خطر الموت المتربص بكل اللاجئين الفلسطينيين في العراق فإن ندوتنا هذه ستقف مجدداً أمام هذه المأساة التي ما زالت تمتد فصولاً دموية منذ احتلال العراق الذي مضى عليه أربع سنوات.            

أربع سنوات من القتل والخطف والتعذيب والطرد من المساكن، وإلقاء الأسر أطفالاً ونساءً وشيوخاً في الصحاري منذ ما يزيد عن ثلاث سنين عانوا فيها الأهوال والحرمان يعجز العقل عن استيعابها ويصرخ الضمير الإنساني أمام هولها.            

لا شك أن كل منا شاهد الذي شاهدناه وتألم مثلما تألمنا وانطلاقاً من قناعتنا بأن العمل والنشاط الجماعي هو الطريق الصحيح للتحرك السليم الذي نأمل أن يساهم ولو بقدر ضئيل في إنقاذ حياة الآلاف من شعبنا الفلسطيني في العراق الذي أصبحوا يتوقعون وصول الموت بين لحظة وأخرى.            

ومن أجل ذلك وبعد استعراض جدول أعمالنا لابد أن نعبر عن أنفسنا في موقف واضح تجاه هذه المأساة الإنسانية من خلال توجيه نداء استغاثة من أجل حماية حياة الآلاف من البشر إلى القمة العربية التي ستعقد غداً في المملكة العربية السعودية وإلى الأمين العام للأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وبشكل خاص إلى الولايات المتحدة الأمريكية بصفتها دولة احتلال وفق قرارات الأمم المتحدة والتي يتحتم عليها بموجب هذه الصفة أن تقوم بحماية المدنيين في الدول والمناطق التي ينطبق عليها هذا التوصيف.            

                     خطابات رئيس الجمعية