Bookmark and Share الصفحة السابقة       

فعاليات عام 2005

كلمة رئيس الجمعية في يوم الارض    30-03-2005   

كلمة الأستاذ/ يحيى محمد عبدالله صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين في حفل ذكرى يوم الأرض وافتتاح قاعة الرئيس/ ياسر عرفات (أبو عمار) وتوقيع اتفاقية بناء مدرسة بلقيس اليمن في فلسطين. الأربعاء 30/3/2005م كلية التجارة - جامعة صنعاء.

الحضور جميعاً...

في يوم الأرض.. يوم الأرض الفلسطينية.. في يوم الحق .. يوم الحق العربي الفلسطيني بأرضه.. في يوم العزة.. يوم اعتزازنا بأرضنا.. اعتزازنا بهذه الأرض الطيبة.. اعتزازنا بنضالنا وتضحياتنا من أجل الحفاظ عليها واستردادها وطناً جميلاً لتعيش عليها الأجيال الفلسطينية بعزة وكرامة فهي أرضنا منذ القدم وإلى الأبد بإذن الله. في هذا اليوم الخالد نقول لشعبنا الفلسطيني بأننا معك متضامنين متكاتفين في نضالك الجسور من أجل استرداد الأرض ونيل الحقوق وفي المقدمة منها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وفي هذا اليوم لابد أن نتذكر الدرس البليغ الذي أخذته دولة إسرائيل من جماهير شعبنا الفلسطيني في أراضي 1948م حين انتفضت هذه الجماهير الأبية ضد سياسة تهويد الأرض أرضنا وضد مصادرتها ففي مثل هذا اليوم وقبل ثلاثين عاماً هبت جماهير شعبنا الفلسطيني في الناصرة وأم الفحم والطيبة وكفر كنّا وكفر ياسيف في انتفاضة شعبية بطلة لتهزم مخططات دولة إسرائيل الهادفة إلى مصادرة الأرض الفلسطينية وتهويدها وسقط في سبيل ذلك الشهداء ونجحت هذه الجماهير العزلاء من كل شيء سوى من إيمانها بالله وحقها في العيش على أرضها بعزة وكرامة في إفشال هذه المخططات الاستيطانية العنصرية وأثبتت للعالم أجمع بأنها عصيّة على التطويع والترويض وأنها متمسكة بأرضها وبهويتها العربية الفلسطينية.. فتحية وألف تحية لجماهير شعبنا هناك الذين يحافظون على أرضهم وعلى هويتهم رغم كل المخططات والقوانين العنصرية الصهيونية. وفي هذا اليوم امتدت شرارة النضال من أجل الحفاظ على الأرض من الناصرة وأم الفحم لتمتد إلى نابلس ورام الله والقدس وغزه وليصبح هذا اليوم يوماً وطنياً من أجل الحق الفلسطيني بأرضه يوماً للنضال ضد مصادرة الأراضي وضد الاستيطان ومن أجل الحرية والاستقلال. ولقد دأبت جمعية كنعان لفلسطين ومنذ تأسيسها على الاحتفال بهذا اليوم الوطني الفلسطيني تضامناً وتكاتفاً مع شعبنا الفلسطيني من خلال إقامة المهرجانات التضامنية وتنظيم الفعاليات في المدارس اليمنية من أجل التعريف بالحق الفلسطيني وبرمزية ودلالة هذا اليوم وقد حرصنا في هذا العام أن تضمن فعالياتنا التضامنية افتتاح قاعة الرئيس/ ياسر عرفات (أبو عمار) شهيد فلسطين - شهيد الأمة في جامعة صنعاء تكريماً لذكرى الزعيم الشهيد ورمزاً تضامنياً من قبل الجماهير اليمنية بشكل عام ومن قبل طلاب جامعة صنعاء بشكل خاص فشكراً وألف شكر لرئاسة جامعة صنعاء برئاسة الأستاذ الدكتور/ صالح باصره الذين تجاوبوا بكل حب وتضامن مع ندائنا بأن تحمل هذه القاعة اسم الشهيد أبو عمار. هذه القاعة التي احتضنت أغلب فعالياتنا التضامنية مع شعبنا الفلسطيني والتي ستبقى رمزاً للتضامن والأخوة بين الشعبين الشقيقين. وإننا ونحن نكرم اليوم اسم الشهيد أبو عمار نتذكر مآثر الشهيد الكبيرة ونتذكر عظمه نضاله وتضحياته في سبيل وطنه وشعبه وفي نفس الوقت نحيي روح المسئولية الوطنية العالية لدى أخوة ورفاق الشهيد الكبير ولدى جميع فصائل شعبنا الفلسطيني المناضلة وعموم شعبنا الفلسطيني الذين استطاعوا أن يتجاوزوا المحنة ويوحدوا صفوفهم وينظموا انتخابات ديمقراطية وينتخبون رئيساًُ لهم وينظمون انتخابات بلدية ويستعدون لتنظيم انتخابات نيابية ويخوضون حوارات بنَّاءة من أجل توحيد صفوفوهم ونضالهم وهاهو شعبنا الفلسطيني برئاسته المنتخبة ممثلة بالأخ الرئيس/ محمود عباس وجميع فصائله المقاومة يتيحون الفرصة للسلام.. السلام العادل والشامل وفق قرارات الشرعية الدولية، وهاهو مجرم الحرب شارون وزمرته الحاكمة يتلاعبون بالشرعية الدولية وفق أهوائهم ومخططاتهم ويعلنون عن نيتهم لتوسيع مستوطناتهم.. هذه المستوطنات التي تمثل أكبر انتهاكاً للشرعية الدولية وأكبر عقبة أمام إقامة سلام عادل وشامل وأمام كل هذا نناشد أطراف اللجنة الرباعية (الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي) بأن يلزموا إسرائيل بتطبيق قرارات الشرعية الدولية وفق خارطة الطريق بعد أن بادرت الفصائل الفلسطينية بالتهدئة من أجل الوصول إلى حل عادل ودائم يضمن انسحاب إسرائيل من كافة الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967م وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف وضمان حقوق اللاجئين وفق قرار الأمم المتحدة رقم (194) لعام (1949م) ونقول للولايات المتحدة الأمريكية بأن مهمة الوسيط النزيه تحتم عليك أن تبقى على مسافة متساوية من جميع أطراف الصراع. وكما تضغطين بكافة الوسائل بما فيها اللجوء للقوة العسكرية على كافة الدول وخاصة الدول العربية من أجل تنفيذ قرارات الشرعية الدولية نطلب منك الضغط على إسرائيل من أجل تنفيذ هذه القرارات وأن تكف عن عبثها بالحقوق الوطنية الفلسطينية وبأمن المنطقة من أجل الوصول إلى سلام شامل وعادل تنعم به جميع شعوب المنطقة. الأخوات والأخوة... لقد اخترنا هذا اليوم يوم الأرض الفلسطينية بكل ما يحمل من معانٍ وطنية لأن نوقع مع السلطة الوطنية الفلسطينية ممثلة بسعادة الأخ الدكتور/ خالد الشيخ سفير دولة فلسطين في بلادنا اتفاقية بناء مدرسة بلقيس اليمن الثانوية للبنات في مدينة غزه بفلسطين لنساهم بشكل عملي بدعم صمود شعبنا الفلسطيني على أرضه متسلحاً بالعلم وبالوطنية من أجل انتزاع حقوقه الوطنية المشروعة، ولقد اخترنا أولى مشاريعنا الكبيرة والتي ستتبعها مشاريع أخرى بإذن الله مدرسة للبنات تحية منا للمرأة الفلسطينية الصابرة المناضلة صاحبة الفضل الكبير في هذا النضال والصمود العظيم لشعبنا الفلسطيني. وبهذه المناسبة نتوجه بتحية الاعتزاز والتقدير لفخامة الأخ/ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية (حفظه الله) على دعمه ومساهمته ومساندته لنا في هذا المشروع ورعايته لنشاطاتنا. رئيسنا الذي تعلمنا منه كيف نحول مشاعر تضامننا مع شعبنا الفلسطيني إلى خطوات عملية ومشاريع ملموسة. كما نتوجه بالتحية والتقدير لكل الأخوة الذين ساهموا بالدعم المادي من أجل أن يرى هذا المشروع النور ونخص الأخوة في شركة اتحاد المقاولون العالمية على تبرعها بالإشراف على تنفيذ هذا المشروع. ونقول لجماهير شعبنا أن مشاعر الحب والتضامن الذي تكنونه لشعبنا الفلسطيني كفيلة أن تقدم الكثير من المشاريع الهادفة إذا ما تحولت إلى أشكال مادية للدعم، فالقليل المنظم من الجماهير الغفيرة يمكن أن يصنع الكثير ليكون لنا شرف المساهمة في النضال الفلسطيني وفي تحقيق النصر القادم بإذن الله. ومعاً وسوياً في القدس الشريف بإذن الله...

                     خطابات رئيس الجمعية